تسبب تفجير بيشاور الانتحاري. إدانات واسعة وحصيلة القتلى ترتفع إلى 93 وحركة طالبان باكستان تنفي مسؤوليتها

Mohamed aithammou31 يناير 2023
Mohamed aithammou
دولية

تسبب تفجير بيشاور الانتحاري. إدانات واسعة وحصيلة القتلى ترتفع إلى 93 وحركة طالبان باكستان تنفي مسؤوليتها

ارتفعت حصيلة قتلى تفجير انتحاري استهدف مسجدا في مدينة بيشاور الباكستانية اليوم الاثنين إلى 93، بحسب مصادر طبية باكستانية.

ودانت المجتمعات العربية والإسلامية والدولية الهجوم الدموي. وأدانت الولايات المتحدة ذلك، حيث قال وزير خارجيتها أنتوني بلينكين في تغريدة على تويتر إن المصلين في مسجد في بيشاور تعرضوا لهجمات مروعة، مما أدى إلى سقوط العديد من الضحايا.

وأضاف بلينكين: “الإرهاب في أي مكان ولأي سبب لا يمكن الدفاع عنه. أعمق تعازي لعائلات الضحايا وأحبائهم”.

كما أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش التفجير الانتحاري، وقال المتحدث باسمه ستيفن دوجاريك في بيان إنه أمر مثير للاشمئزاز أن الهجوم وقع في مكان للعبادة. حرية الدين أو المعتقد – بما في ذلك القدرة على العبادة والسلام والأمن – هي حق إنساني عالمي.

سفك الدماء

كما أدانت وزارة الخارجية القطرية، في بيان، التفجير الانتحاري وأعربت عن تعازيها لباكستان، وجددت معارضتها للعنف والإرهاب والهجمات على دور العبادة.

كما وصفت الخارجية السعودية الهجوم بأنه هجوم إرهابي، مؤكدة موقفها مع باكستان ورفضها استهداف دور العبادة وترويع الأمن وإراقة دماء الأبرياء.

كما أدانت الخارجية الإماراتية التفجير وأعربت عن تعازيها لباكستان، مشيرة إلى أن باكستان ترفض ما أسمته “الأعمال الإجرامية وجميع أشكال العنف والإرهاب”.

وفي الكويت، بعث أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ببرقيتَي تعزية إلى باكستان تعزية في الضحايا. تفجير انتحاري.

أكدت وزارة الخارجية الكويتية موقف الكويت الثابت ضد استهداف دور العبادة وجميع أشكال الإرهاب، مؤكدة دعمها لباكستان.

كما نددت وزارة الخارجية البحرينية بالتفجير الانتحاري في بيان معربة عن تعازيها لباكستان وتضامنها مع حرب إسلام آباد على الإرهاب ورفضها استهداف أماكن العبادة.

وفي مصر نددت وزارة الخارجية بالحادث في بيان وأعربت عن تعازيها لباكستان، مؤكدة إدانتها لكافة أشكال العنف والتطرف والإرهاب.

كما نددت وزارة الخارجية الأردنية بالتفجير الانتحاري، مؤكدة تضامن البلاد مع الحكومة الباكستانية ومعارضتها لكافة أشكال العنف، وخاصة ضد دور العبادة.

بدورها، نددت الخارجية الفلسطينية بالهجوم وأكدت أن فلسطين تقف مع إسلام آباد وشعبها في مواجهة الإرهاب.

كما وصفت رابطة العالم الإسلامي الهجوم الانتحاري بأنه هجوم إرهابي، مؤكدة رفضها لكافة أشكال العنف والإرهاب.

كما أعربت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) عن تعازيها في ضحايا القصف الباكستاني، متمنية لباكستان السلام والأمن.

والجدير بالذكر أن المسجد المستهدف في بيشاور يوم الاثنين كان داخل مجمع للشرطة، مما أسفر عن مقتل عدد كبير من كبار ضباط الشرطة.

وقال وزير الدفاع الباكستاني خواجة آصف إن المهاجم كان يقف في الصف الأمامي من المسجد وفجر نفسه فور بدء الصلاة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

الاخبار العاجلة